Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

8 مارس الثورية - Page 4

  • فصول عن المرأة ــ ــ ــ ــ هادي العلوي

    يعتبر هذا الكتاب من أهم الكتب التي ألفت عن المرأة في العالم العربي.

    صدر هذا الكتاب عن دار الكنوز الأدبية، بيروت، لبنان، وقد صدرت الطبعة الأولى للكتاب سنة 1991، يضم 188 صفحة تتضمن أربعة فصول:

    الفصل الأول: المرأة في الجاهلية.

    الفصل الثاني: المرأة في الإسلام.

    الفصل الثالث: المرأة في الصين.

    أما الفصل الرابع فقد تضمن: قاموس المرأة، مأخوذ من مخطوطات المعجم العربي المعاصر.

    تتناول فصول هذا الكتاب، كما جاء في مقدمة الكاتب، وضع المرأة في الجاهلية والإسلام، من خلال موضوعتي الحريات والحقوق وتفاوتهما ما بين العصرين، ومقدار ما حصلت عليه النساء من مكاسب وما فقدته من حريات في الإسلام، بالمقارنة مع فترة الجاهلية، ويستعرض الكتاب مواقف الفقهاء والمفكرين في قضايا المرأة، وتطور الأحكام المتعلقة بها في الشرع، ما بين صدر الإسلام المحكوم بالتأثير الجاهلي المباشر والعصر العباسي، حيث اكتمل المجتمع الإسلامي في نظامه الأبوي الذكوري المعقد. واتجه الكتاب إلى الدراسة المقارنة في بعض مفاصله، لكي يظهر المسرى الطبيعي والمتورخ لقوانين المرأة في الإسلام والأفكار المتعلقة بها. وتنتهي فصول الكتاب من تم إلى المشروع الناجز لتحرر المرأة في الصين الشيوعية، كمحطة بارزة في تاريخ النضال النسوي، تقف خارج الذكورية الحاكمة في الحضارات القديمة، والإباحية الجنسانية لحضارة الغربيين الحديثة. وقد ألحق بالفصول قاموس للمرأة والعائلة وما يتعلق بهما مختار من مخطوطات "المعجم العربي المعاصر" للمؤلف نفسه.

    صاحب الكتاب هو هادي العلوي 1933 – 1998، كاتب عراقي، مؤلف ومفكر، عده المؤرخ جاك بيرك أحد أهم عشرة فلاسفة ومفكرين في القرن 20، وقد كان نصيرا للمرأة.

    عاش هادي العلوي منفيا، متنقلا بين الصين ولندن وبيروت، وقضى معظم حياته في دمشق. له عدة أعمال، منها، مدارات صوفية، المرئي واللامرئي في الأدب والسياسة، له كثير من المؤلفات تدور حول الشيوعية، والتراث والحضارة العربية والصينية. من مؤلفاته أيضا، شخصيات غير قلقة في التاريخ، من تاريخ التعذيب في الإسلام، الاغتيال السياسي في الإسلام، تاريخ الإسلام السياسي ...

     

    لقراءة الكتاب، اضغط على الغلاف أسفله